قاهروا الوسواس القهري الخبير النفسي2
سجل في المنتدى لتتمكن من المشاركة ..
للتواصل مع الخبير النفسي2 :
تويتر [@abo_saleh20]
سناب [ alkhabeer2 ]

قاهروا الوسواس القهري الخبير النفسي2

الوسواس القهري ، القلق ، الاكتئاب ، اختلال الآنية ، الرهاب ، الخوف
 
مركز التدريباليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 للتصحيح فقط... (ان شاء الله )وليس انشاء الله ( اللهم صلِ على محمد) وليس اللهم صلي على محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاترين
عضو جديد
عضو جديد


اليمن
انثى
عدد المساهمات : 24
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 09/09/2016
العمل : لا يوجد
تعليقك : الحمد لله رب العالمين


مُساهمةموضوع: للتصحيح فقط... (ان شاء الله )وليس انشاء الله ( اللهم صلِ على محمد) وليس اللهم صلي على محمد   الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 8:23 am

انا لاحظت بعض الاعضاء هنا بيكتب انشاء الله ومنهم يكتب اللهم صلي على محمد لذلك انا حبيت انقل هالموضوع للتصحيح فقط 


( اللهم صلِ على محمد) وليس اللهم صلي على محمد


-1-

إن الكثيرين يكتبون ، عن حُسن نيّة : (اللهُمَّ صَلِّي على محمد) ، بالياء في كلمة (صَلِّي) . 

والقاعدة الصرفية تقول :
* عند مخاطبة المفرد المذكّر ، يُبنَى فعل الأمر على السكون ، نحو : (اِصْعَدْ) (اِهْبِطْ) (اُدْخُلْ) . فإن كان مُعْتَلَّ الآخر ، بُنِيَ على حذف حرف العلّة ، فلا يُقال مثلاً : (اِسْعَى) (اُدْعُو) (اِمْشِي) ، بل يُقال : (اِسْعَ) (اُدْعُ) (اِمْشِ) .
* وعند مخاطبة المفرد المؤنث ، يُبنَى فعل الأمر على حذف النون ، وتثبُت ياء المخاطبة في جميع الأحوال ، نحو : (اِصْعَدِي) (اِهْبِطِي) (اُدْخُلِي) ، ونحو : (اِسْعَيْ) (اُدْعِي) (اِمْشِي) .

وعلى هذا ، يقال : (صَلِّ يا زيدُ) (صَلِّي يا فاطمةُ) .

لنتأمّل الفرق بين هاتين الآيتين :
- (وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ) [الأعراف : 117] ؛ موسى مذكّر .
- (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ ، فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي اليَمِّ) [القَصص : 7] ؛ أمّ موسى مؤنّث .

و(صَلِّ) في عبارتنا السابقة : فِعْلُ دعاء ورجاء وطلب ، لأنه موجّه من الأدنَى إلى الأعلى ، من العبد الفقير إلى العليّ القدير ؛ إلا أنه يجري عليه من الأحكام ما يجري على فعل الأمر . 

والقاعدة الأُولى تقتضي أن يُبنَى فعلُ الدُّعاء هذا على حذف الياء . فلو كتبنا : (صَلِّي) بالياء ، فكأننا – والعِيَاذُ بالله – جعلْنا اللهَ (سبحانه وتعالى) مؤنّثاً ، وفقاً للقاعدة الثانية . وهذا ما لا يعتقده أيّ مسلم .

فالصواب : (اللهم صَلِّ على محمد)، بحذف الياء كتابةً ولفظا .

وفي القرآن الكريم : 
- (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ) [التوبة : 103] .
- (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) [الكوثر : 2] .


-2-

ولكن ما ذكرتُه سابقا ينطبق على صيغة الدعاء وحدها .

فلا ينبغي أن نُسيء فهم القاعدة ، فنكتب مثلا : (صَلَّ الله عليه وسلَّم ) ، بحذف ما يسمّى (الألف المقصورة) من كلمة (صَلَّى) . هذا خطأ ؛ لأن الفعل هنا فِعْلٌ ماضٍ ، فلا مُسَوِّغَ لحذف الألف من آخره . 

فالصواب : (صَلَّى اللهُ على محمد) ؛ لأن الفعل الماضي لا يُجزم أبدا . ومن الإجحاف أن نكتب : (صَلَّ) ، بحذف الحرف الأخير .

وبالطبع ، لا يقع هنا أيُّ التباس بين المذكر والمؤنث ؛ لأننا نقول : (صَلَّى زَيْدٌ) (صَلَّتْ فاطمةُ) .

وفي القرآن الكريم :
- (فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى) [القيامة : 31] .
- (وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى) [الأعلى : 15] .
- (عَبْداً إِذَا صَلَّى) [العلق : 10] .



-3-

خلاصة  : 

1- عندما نوجّه الخطاب إلى الله عزّ وجلّ ، ونطلب منه الصلاة والسلام على نبيّه الكريم ، نقول : (اللهم صَلِّ وسَلِّمْ على محمد وآله) . (صَلِّ) : بكسر اللام مُشدَّدةً ، وحذف الياء بعدها كتابةً ونُطقاً . (وَسَلِّمْ) : بكسر اللام مُشَدَّدةً ، وإسكان الميم . فكِلا الفعلَيْن هنا فعلُ أمر يُرادُ به الطلب والدعاء .

2- أما عندما نُخْبِرُ عن الله عزّ وجلّ ، بصيغة الماضي التي تُفيد في حقيقتها الدعاء ، فنقول : (صَلَّى اللهُ عليه وآلِهِ وسَلَّمَ) . (صَلَّى) : بفتح اللام مُشَدَّدةً ، وإثبات ما يسمّى (الألف المقصورة) بعدها كتابةً . (وسَلَّمَ) : بفتح اللام مُشَدَّدةً ، وفتح الميم . فكِلا الفعلَيْن هنا فعلٌ ماضٍ يدلُّ في الحقيقة على الدعاء والطلب . 
وبالطبع ، لا تُلفَظُ ألِفُ (صَلَّى) عند وصْلِها باسم الجلالة (الله) ؛ لئلاّ يلتقي ساكنان (الألف المذكورة ، واللام الأولى من اسم الجلالة) . ولكنّ عدم لفظها لا يُسَوِّغُ لنا عدم كتابتها ؛ إذ الكتابة مبنية على الوقف ، لا على الوصل .


************


(ان شاء الله )وليس انشاء الله 


فقد جاء في كتاب شذور الذهب لابن هشام أن معنى الفعل إنشاء أي إيجاد ومنه قوله تعالى " إِنَّآ أَنشَأنَهُنَّ إِنشَآءً " سورة الواقعة 35 أي أوجدناها إيجادا . فمن هذا لو كبتنا " إنشاء الله " يعني كأننا نقول أننا أوجدنا الله تعالى شأنه عز وجل وهذا غير صحيح كما عرفنا .. 

أما الصحيح هو أن نكتب " إن شاء الله " فإننا بهذا اللفظ نحقق هنا إرادة الله عز وجل فقد جاء في معجم لسانا العرب معنى الفعل شاء ، أي أراد ..فالمشيئة هي الإرادة فعندما نكتب إن شاء الله كأننا نقول بإرادة الله نفعل كذا.. 

ومنه قول تعالى " وَمَا تَشَآءُونَ إِلا أَنْ يَشَآءَ اللهُ " سورة الإنسان 30 أي ما نريد شيئا إلا إن أراد الله عز وجل . 

فهناك فرق بين الفعلين أنشئ أي أوجد والفعل شاء أي أراد فيجب علينا كتابة إن شاء الله وتجنب كتابة إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للتصحيح فقط... (ان شاء الله )وليس انشاء الله ( اللهم صلِ على محمد) وليس اللهم صلي على محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قاهروا الوسواس القهري الخبير النفسي2 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: