الخبير النفسي2
سجل في المنتدى لتتمكن من المشاركة ..
للتواصل مع الخبير النفسي2 :
تويتر [@ALmohimeed3]
سناب [ alkhabeer2 ]
الخبير النفسي2
سجل في المنتدى لتتمكن من المشاركة ..
للتواصل مع الخبير النفسي2 :
تويتر [@ALmohimeed3]
سناب [ alkhabeer2 ]


الخبير النفسي2

الوسواس القهري ، القلق ، الاكتئاب ، اختلال الآنية ، الرهاب ، الخوف وسواس النوم وسواس الأمراض
 

أهلا وسهلا بك في منتديات الخبير النفسي 2

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

https://www.alkhabeer2.com






شاطر
 

 موضوع الشك

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Yessili
Yessili


عضو جديد

عضو جديد
معلومات إضافية
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 12/06/2021
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

موضوع الشك  Empty
مُساهمةموضوع: موضوع الشك    موضوع الشك  Empty2021-06-12, 8:42 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا عضو جديد معكم اريد استفسار عن حالة واحدة هل هي وسواس او واقع اعيشه.تزوجت منذعامين وأنجبت طفل وأثناء تواجدي في محلي اتى شاب إلى زوجتي ودق الباب عليها وهو كان يخطب فيها ولم يوافقو اهلها.اخبرتني قبل زواجها اتيت مسرعا فوجدته بعيد نوعا ما عن منزلي ضربته وكسرت له انفه هنا بدا الناس يتكلمون ويطلقون الاشاعات بانني وجدتها معه ....المهم من هذا اليوم وانا انقلب في كل الأفكار السلبيه حتى أنني كرهتو زوجتي لااعلم لماذا .من يجيبني بصدق وبصراحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام الدين 1
حسام الدين 1


عضو برونزي

عضو برونزي
معلومات إضافية
تونس
ذكر
عدد المساهمات : 572
تاريخ التسجيل : 23/04/2021
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

موضوع الشك  Empty
مُساهمةموضوع: رد: موضوع الشك    موضوع الشك  Empty2021-06-13, 9:34 pm

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
لا يمكن الجزم بأن ما تعاني منه هل هو وسوسة أم لا. و لكن أظن أن الشك قد تقدم بك شوطاً كبيراً.
و لتعلم أننا نهينا عن الشك و ظن السوء بالناس، فما بالك إذا كان الشك بأهل بيتك.
قال سبحانه و تعالى في سورة الحجرات : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ) (12)
و قال النبي ﷺ: "إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث"
فالواجب عليك إحسان الظن بزوجتك وحملها على أحسن المحامل

و في مسألة الحادثة التي ذكرتها:
حضور زوجتك في كل ما ذكرته كان "حضوراً شرفياً" (فهي حسب ما رويته لم تفعل شيئاً)
- الشاب خطب و الأهل رفضوا
- ثم ذهب الشاب ناحية بيتك و أنت ضربته
=> فصحيح أنها قلب و جوهر الموضوع، لكنها لم تفعل شيئاً خاطئاً

حديث الناس:
1/ فلتعلم أن الكثير من الناس ممن حولك لم يسمعوا بهذا الموضوع و لن يسمعوا به
2/ وأما من سمع منهم، فتجد الكثير منهم يمسكون عن هذا النوع من المواضيع، لا يتحدثون فيها حتى يرخي الله ستره على بيوتهم و نسائهم و بناتهم
3/ و أما من سمع و يتحدث به، فهو مجرد موضوع عابر بالنسبة لهم و سينسونه مع أول موضوع جديد
=> لا تشغل نفسك بهم، و صدقني مسألة دفعه لفاتورة الكهرباء أو غيرها من الدفوعات تشغل باله أكثر بكثير من هذا الموضوع
فلا تهدم حياتك بسبب "نظرة الناس"

الحياة الزوجية:
1/ تجنب ما يسمى بالتفكير العاطفي (Emotional thinking)، كأن تقول أشك في زوجتي لأني أشعر بالغيرة أو رأيت الشاب قرب البيت
فهذا النوع من التفكير هدم الكثير من البيوت و عاد بالوبال على أهله، نسأل الله المعافاة.
و يصبح الشيطان متصرفاً و مراقباً على العلاقة، فينبه كلا الزوجين إلى عيوب بعضهما البعض (صغيرة و كبيرة)، بل و أغلب ما يصنعه الشيطان هي عيوب وهمية لا حقيقة لها (مبنية على الإفتراضات)، حتى يعود كليهما لا يرى لزوجه عليه فضلاً

2/ لا تبحث و لا تفتش عن أدلة تثبت بها شكوكك، و لا تسألها عن الماضي و لا تقررها على ذلك، فهذا منهي عنه
لأن الثقة هي دعامة العلاقة الزوجية. فمتى حل الشك تزعزع البيت
و حتى إن وجدت بعض الهفوات السابقة، فانصحها و وجهها إلى الخير
=> و ثمرته: تعزيز الثقة بين الزوجين و دوام المودة بينكما

3/ كن لها أيضاً أخاً و صديقاً و اشعرها أنك لن تخذلها و أنك لا تزال تحبها
=> فهذا الأمان سيشعرها بالراحة و الإستقرار أكثر

4/ لا يصلح حال البيت و الشيطان مقيم فيه
أ/ جعل نصيب من صلاة النافلة في البيت
وقال النووي في شرح مسلم: "وَإِنَّمَا حَثَّ عَلَى النَّافِلَة فِي الْبَيْت لِكَوْنِهِ أَخْفَى وَأَبْعَدَ مِنْ الرِّيَاء، وَأَصْوَن مِن الْمُحْبِطَات، وَلِيَتَبَرَّك الْبَيْت بِذَلِكَ وَتَنْزِل فِيهِ الرَّحْمَة وَالْمَلَائِكَة، وَيَنْفِر مِنْهُ الشَّيْطَان، كَمَا جَاءَ فِي الْحَدِيث الْآخَر، وَهُوَ مَعْنَى قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الرِّوَايَة الْأُخْرَى: فَإِنَّ اللَّه جَاعِل فِي بَيْته مِنْ صَلَاته خَيْرًا".

ب/ إلتزام أذكار الصباح و المساء و أذكار الدخول و الخروج من البيت و خاصةً سورة البقرة في البيت
فعن أبي أمامة قال: قال رسول الله ﷺ: اقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة (مسلم: 804)، والبطلة: هم السحرة.
و قال رسول الله ﷺ : «إذا دخلتم بيوتكم فسلموا على أهلها، وإذا طعمتم فاذكروا اسم الله، وإذا سلم أحدكم حين يدخل بيته وذكر اسم الله على طعامه، يقول الشيطان لأصحابه : لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا لم يسلم أحدكم ولم يسم، يقول الشيطان لأصحابه : أدركتم المبيت والعشاء» .
و عن أنس قال : أوصاني النبي ﷺ بخمس خصال، قال : «أسبغ الوضوء يزد في عمرك، وسلم على من لقيك من أمتي تكثر حسناتك، وإذا دخلت بيتك فسلم على أهل بيتك يكثر خير بيتك، وصل صلاة الضحى فإنها صلاة الأوابين قبلك، يا أنس ارحم الصغير، ووقر الكبير، تكن من رفقائي يوم القيامة» .

ت/ الدعاء
من الأدعية المأثورة في الألفة بين القلوب: "اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا، وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا، وذرياتنا، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين لها وأتممها علينا". أخرجه الحاكم


ث/ إجتناب المعاصي و كثرة الإستغفار
فقد قال تعالى: (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) [الأنفال:33]
و قال سبحانه: ﴿ فَقُلْتُ ٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ ٱلسَّمَاء عَلَيْكُمْ مُّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوٰلٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّـٰتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ﴾ [نوح: 10، 12]
=> فكلما تراجع الشيطان عن البيت إلا و زادت المودة بين الزوجين و البركة في الأهل و البيت و المال

ختاماً:
دع هذه الحادثة تمر بسلام و تصرف كأنها لم تحدث من الأصل و سيصلح الله حالك و حال بيتك سريعاً
و ستعود المياه إلى مجاريها قريباً و سيزهر حبها في قلبك من جديد

أرجو أن تنفعك الإجابة، و ادعو الله أن يؤلف بين قلبيكما و يبارك لكما، إنه سميعٌ مجيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موضوع الشك
استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخبير النفسي2 :: منتدى المشاكل النفسية :: الوسواس القهري في العبادات ( الصلاة ، الوضوء ، الطهارة ، غسل الجنابة )-
انتقل الى:  

روابط هامة

رابط نصيرابط نصيرابط نصي
تكويد : JAR7