الخبير النفسي2
سجل في المنتدى لتتمكن من المشاركة ..
للتواصل مع الخبير النفسي2 :
تويتر [@ALmohimeed3]
سناب [ alkhabeer2 ]
الخبير النفسي2
سجل في المنتدى لتتمكن من المشاركة ..
للتواصل مع الخبير النفسي2 :
تويتر [@ALmohimeed3]
سناب [ alkhabeer2 ]


الخبير النفسي2

الوسواس القهري ، القلق ، الاكتئاب ، اختلال الآنية ، الرهاب ، الخوف وسواس النوم وسواس الأمراض
 

أهلا وسهلا بك في منتديات الخبير النفسي 2

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

https://www.alkhabeer2.com






شاطر
 

 عادت الانتكاسة من جديد

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمراء سمراء
سمراء سمراء


عضو مجتهد

عضو مجتهد
معلومات إضافية
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 09/07/2020
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-15, 11:50 am

اظن من العنوان فهمت الموضوع كل ما اقول خلص بديت انجح تحدث الانكاسة وهذا بسببي لاني اسمع للشيطان تعبت والله تعبت يا اخوتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمراء سمراء
سمراء سمراء


عضو مجتهد

عضو مجتهد
معلومات إضافية
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 09/07/2020
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-15, 2:04 pm

يا جماعة والله كرهت اريد ان اتجاهل كل شي كل اشئ نجس بالنسبة لي كل حركة اتوقع خروج بول والله ابكي من الداخل بسبب القهر كرهت حياتي تصورو انا فتاة في 23 من عمري احس ان حياتي ستنقضي هكذا في الوساوس اصبحت لا اعرف نفسي اريد ان اتجاهل ابدأ ولا استطيع الاكمال اريد ان اخرج من منزلي غير متخوفة من الصلاة في منازل الاخرين اريد ان احتفظ بوضوئي على الاقل لصلاتين اريد ان اصبح طبيعيه فقط والله تعبت لم اعد استطيع التحمل لا اعرف كي اتجاهل كرهت نفسي وانا خجلت من ان اخبر اهلي والله فقط من منكم يستطيع التواصل معي على الواتساب له جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمراء سمراء
سمراء سمراء


عضو مجتهد

عضو مجتهد
معلومات إضافية
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 09/07/2020
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-15, 2:23 pm

هذا غير الالفاظ البشعة التي تاتيني في حق الله تجبرني على قطع الصلاة والاستغفار ثم الاعادة من جديد وهكذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام الدين 1
حسام الدين 1


عضو برونزي

عضو برونزي
معلومات إضافية
تونس
ذكر
عدد المساهمات : 672
تاريخ التسجيل : 23/04/2021
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-15, 6:39 pm

1/ الإنتكاسة واردة أثناء مقاومة الوساوس
لكن هذا لا يعني الإستسلام، بل لا تيأسي من المحاولة، لماذا؟
لأنك تحاولين إسترداد إدارة حياتك من الوسواس، لتديريها أنت. فكيف تتركين ما لك لغيرك (خصوصاً وإن كان للشيطان)؟
=> فلا تستلمي أبداً أبداً أبداً.....
=> لا تبكي حتى وإن غلبك الوسواس في شيء ما (حتى لا يحس بالنصر عليك)، بل استعيني بالله و اصبري

2/ وسوسة النجاسة:
أ/ لا عليك في خروج البول، خليه يخرج براحته
=> حطي بعض المناديل الورقية بعد الاستنجاء (إنزعيها فقط بعد إنقطاع البول)

ب/ الأشياء باقية على أصولها ما لم تتيقني خلاف ذلك بيقين (حطي ثلاث سطور تحت "بيقين")
يعني الأشياء المحيطة بك طاهرة، والشك غير معتبر أبداً أبداً
=> يبقى حكمها طاهرة، غير نجسة
=> لا تسمعي للوساوس مهما ضيقت عليك، بل ابدئي بقراءة المعوذتين (على قدر التدبر والفهم في القراءة، يكون الأثر أكبر في التخلص من الوساوس)

3/ الألفاظ التي تأتي في حق الله (وسواس العقيدة)
أ/ خارج الصلاة:
- الإستعاذة
- عن عائشة رضي الله عنها : "من بلي بهذا الوسواس فليقل : آمنا بالله وبرسله ثلاثا ، فإن ذلك يذهبه عنه"

ب/ داخل الصلاة:
روى مسلم أنَّ عُثْمَانَ بنَ أَبِي العَاصِ، أَتَى النبيَّ ﷺ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ الشَّيْطَانَ قدْ حَالَ بَيْنِي وبيْنَ صَلَاتي وَقِرَاءَتي يَلْبِسُهَا عَلَيَّ، فَقالَ رَسولُ اللهِ ﷺ: "ذَاكَ شيطَانٌ يُقَالُ له خَنْزَبٌ، فَإِذَا أَحْسَسْتَهُ فَتَعَوَّذْ باللَّهِ منه، وَاتْفِلْ علَى يَسَارِكَ ثَلَاثًا" قالَ: فَفَعَلْتُ ذلكَ فأذْهَبَهُ اللَّهُ عَنِّي.
ويكون التعوّذ والتفل داخل الصّلاة عند إحساس المصلّي بوسوسة الشيطان.
وذلك بأن يميل برأسه شيئاً قليلاً إلى اليسار، فيتفل ثلاثاً تفلاً هيناً، كأنّه يخرج شيئاً ممّا علق بلسانه، ويقول بصوت خافت: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ويتّم صلاته.
=> لا تقطعي صلاتك (مهما كانت الفكرة)، فقط تعوذي و إتفلي تفلاً خفيفاً، و أتمي صلاتك

---( )---
عن تجربتي الشخصية:
عن نفسي، مررت كذلك بهذا النوع من الوسوسة.
وليس هذا النوع فقط من الوسوسة، بل كانت أنواع كثيرة من نجاسة وطهارة وعقيدة وصلاة وقرآن واحتلام...، فوصلت إلى مرحلة إرهاق شديد و لك تخيل شكل الحياة مع كل هذه الوساوس معاً.
فكنت أبكي بكاءً شديداً مما أعاني....
فلم تذهب عني الوسوسة، حتى هداني الله إلى:
- قراءة مقال عن حسن الظن بالله (كل يوم)
- من حين لآخر قراءة سورة البقرة أو قراءة الرقية
- الدعاء عامةً و هذه الأدعية الأربع خاصة (طبعتها بخطٍ كبيرٍ واضح في ورقة على الجدار قبالة فراشي حتى أقرؤها دائماً)
يمكنك أخذ هذه الأدعية من هذا الرابط https://kalemtayeb.com/safahat/item/48445
- كنت آخذ كل يوم -صباحاً- ملعقة من حبة البركة

ثم بدأت الوساوس تخف تدريجياً، فقد أصبحت بعد مدة (أسبوع أو أقل أو أكثر، لا أذكر تحديداً)، لا أتوسوس كما كنت من قبل
ثم لاحظت أن بعض الأشياء لم تعد توسوسني أبداً (دون حاجةٍ إلى التجاهل)، و الله كنت في غاية الفرح و الدهشة
و كلما التزمت الأذكار أكثر، كلما انفرجت أكثر....
اه، ذكريات....

الخلاصة:
- الحل: هو التضرع لله و الذكر و الصبر
و ستمضي هذه الوسوسة كما لو لم تكن، فلعل الله أراد سماع صوتك و تطهير ذنبك ورفعة مقامك بالصبر على هذا الإبتلاء

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمراء سمراء
سمراء سمراء


عضو مجتهد

عضو مجتهد
معلومات إضافية
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 09/07/2020
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-15, 7:20 pm

@حسام الدين 1 كتب:
1/ الإنتكاسة واردة أثناء مقاومة الوساوس
لكن هذا لا يعني الإستسلام، بل لا تيأسي من المحاولة، لماذا؟
لأنك تحاولين إسترداد إدارة حياتك من الوسواس، لتديريها أنت. فكيف تتركين ما لك لغيرك (خصوصاً وإن كان للشيطان)؟
=> فلا تستلمي أبداً أبداً أبداً.....
=> لا تبكي حتى وإن غلبك الوسواس في شيء ما (حتى لا يحس بالنصر عليك)، بل استعيني بالله و اصبري

2/ وسوسة النجاسة:
أ/ لا عليك في خروج البول، خليه يخرج براحته
=> حطي بعض المناديل الورقية بعد الاستنجاء (إنزعيها فقط بعد إنقطاع البول)

ب/ الأشياء باقية على أصولها ما لم تتيقني خلاف ذلك بيقين (حطي ثلاث سطور تحت "بيقين")
يعني الأشياء المحيطة بك طاهرة، والشك غير معتبر أبداً أبداً
=> يبقى حكمها طاهرة، غير نجسة
=> لا تسمعي للوساوس مهما ضيقت عليك، بل ابدئي بقراءة المعوذتين (على قدر التدبر والفهم في القراءة، يكون الأثر أكبر في التخلص من الوساوس)

3/ الألفاظ التي تأتي في حق الله (وسواس العقيدة)
أ/ خارج الصلاة:
- الإستعاذة
- عن عائشة رضي الله عنها : "من بلي بهذا الوسواس فليقل : آمنا بالله وبرسله ثلاثا ، فإن ذلك يذهبه عنه"

ب/ داخل الصلاة:
روى مسلم أنَّ عُثْمَانَ بنَ أَبِي العَاصِ، أَتَى النبيَّ ﷺ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ الشَّيْطَانَ قدْ حَالَ بَيْنِي وبيْنَ صَلَاتي وَقِرَاءَتي يَلْبِسُهَا عَلَيَّ، فَقالَ رَسولُ اللهِ ﷺ: "ذَاكَ شيطَانٌ يُقَالُ له خَنْزَبٌ، فَإِذَا أَحْسَسْتَهُ فَتَعَوَّذْ باللَّهِ منه، وَاتْفِلْ علَى يَسَارِكَ ثَلَاثًا" قالَ: فَفَعَلْتُ ذلكَ فأذْهَبَهُ اللَّهُ عَنِّي.
ويكون التعوّذ والتفل داخل الصّلاة عند إحساس المصلّي بوسوسة الشيطان.
وذلك بأن يميل برأسه شيئاً قليلاً إلى اليسار، فيتفل ثلاثاً تفلاً هيناً، كأنّه يخرج شيئاً ممّا علق بلسانه، ويقول بصوت خافت: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ويتّم صلاته.
=> لا تقطعي صلاتك (مهما كانت الفكرة)، فقط تعوذي و إتفلي تفلاً خفيفاً، و أتمي صلاتك

---( )---
عن تجربتي الشخصية:
عن نفسي، مررت كذلك بهذا النوع من الوسوسة.
وليس هذا النوع فقط من الوسوسة، بل كانت أنواع كثيرة من نجاسة وطهارة وعقيدة وصلاة وقرآن واحتلام...، فوصلت إلى مرحلة إرهاق شديد و لك تخيل شكل الحياة مع كل هذه الوساوس معاً.
فكنت أبكي بكاءً شديداً مما أعاني....
فلم تذهب عني الوسوسة، حتى هداني الله إلى:
- قراءة مقال عن حسن الظن بالله (كل يوم)
- من حين لآخر قراءة سورة البقرة أو قراءة الرقية
- الدعاء عامةً و هذه الأدعية الأربع خاصة (طبعتها بخطٍ كبيرٍ واضح في ورقة على الجدار قبالة فراشي حتى أقرؤها دائماً)
يمكنك أخذ هذه الأدعية من هذا الرابط https://kalemtayeb.com/safahat/item/48445
- كنت آخذ كل يوم -صباحاً- ملعقة من حبة البركة

ثم بدأت الوساوس تخف تدريجياً، فقد أصبحت بعد مدة (أسبوع أو أقل أو أكثر، لا أذكر تحديداً)، لا أتوسوس كما كنت من قبل
ثم لاحظت أن بعض الأشياء لم تعد توسوسني أبداً (دون حاجةٍ إلى التجاهل)، و الله كنت في غاية الفرح و الدهشة
و كلما التزمت الأذكار أكثر، كلما انفرجت أكثر....
اه، ذكريات....

الخلاصة:
- الحل: هو التضرع لله و الذكر و الصبر
و ستمضي هذه الوسوسة كما لو لم تكن، فلعل الله أراد سماع صوتك و تطهير ذنبك ورفعة مقامك بالصبر على هذا الإبتلاء

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك
سؤال فقط اخي هل حتى وان اتاني خاطر او خلاص قطعت الصلاه لكن بقيت اقرأ وعدت اصلي يعني لم اترك السجاده تقبل صلاتي مهما حدث اختي حلم قالت لا تقطعو الصلاة حتى لو قطعناها بارادتنا وهل لو اتاني خاطر في ذاتي الله استغفر بعد الصلاه لانه يتكرر معي 
كذلك هل عند الوضوء انوي انني سانوضا لكي اصلي او انوي الوضوء فقط والصلاة كذلك هل يجب ان انوي انني ساصلي صلاة المغرب لهذا اليوم مثلا او انثي اني ساصلي صلاة المغرب وفقط لانه هناك صلاة سابقة لم اقضها كنت اضنني اتأكد من العاده قد ذهب لكن وجدت نفسي اجبر نفسي انني ممكن سيخرج دم ودائما اقول سأقضيها لكن لا اعرف هل اقضيها بالترتيب او او اصلي كل صلاة مع مثلها ودائما اقول عندما اشفى ساقضيها لكن الانسان لا يعرف عمره اتمنى انك فهمتني اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام الدين 1
حسام الدين 1


عضو برونزي

عضو برونزي
معلومات إضافية
تونس
ذكر
عدد المساهمات : 672
تاريخ التسجيل : 23/04/2021
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-16, 3:11 am

1/ الخاطر الذي يقول لك قطعت الصلاة (ويسمى الوسواس)، لا يريد منك إلا قطع الصلاة
=> نعم، تجاهليه و لا تقطعي الصلاة مهما قال و وسوس

2/ مسألة التردد في نية الصلاة أو التفكير في رفض نية الصلاة أو التفكير في قطع الصلاة :
- إن قال لك الوسواس: "أنت ترددت في نيتك أو فكرت في قطع الصلاة أو قطعتها و بذلك فسدت صلاتك"
- فإعلمي أن التفكير في قطع الصلاة أو التفكير في رفض نية الصلاة، لا يبطلها
=> فأكملي صلاتك و لا تقطعيها

وإليك أقوال الفقهاء في التردد في النية:
- قال في المغني" :فَأَمَّا إنْ تَرَدَّدَ فِي قَطْعِهَا، فَقَالَ ابْنُ حَامِدٍ: لَا تَبْطُلُ، لِأَنَّهُ دَخَلَ فِيهَا بِنِيَّةٍ مُتَيَقَّنَةٍ فَلَا تَزُولُ بِالشَّكِّ وَالتَّرَدُّدِ، كَسَائِرِ الْعِبَادَاتِ". إنتهى
- وقال شيخ الإسلام في شرح العمدة: "لا تبطل، قاله ابن حامد، لأن في حديث ابن مسعود قال: صليت مع النبي ﷺ ليلة فأطال حتى هممت بأمر شر قيل له: وما هممت به قال هممت أن أجلس وأدعه ـ متفق عليه،
وعن أنس: أن أبا بكر كان يصلي بهم في وجع النبي ﷺ الذي توفي فيه حتى إذا كان يوم الإثنين وهم صفوف في الصلاة فكشف النبي ﷺ ستر الحجرة لينظر إلينا وهو قائم فكأن وجهه ورقة مصحف ثم تبسم فضحك فهممنا أن نفتتن من الفرح برؤية النبي ﷺ فنكص أبو بكر على عقبيه ليصل الصف وظن أن النبي ﷺ خارج إلى الصلاة فأشار إلينا النبي ﷺ أن أتموا صلاتكم وأرخى الستر ـ متفق عليه،
ولأن المبطل إنما أفسد النية وهذا لم يوجد وإنما تردد في فعله أو عزم عليه فأشبه ما لو نوى أن يتكلم فإنه لو نوى أن يفعل ما يبطل الصلاة غير قاصد لإبطالها لم تبطل بلا تردد". إنتهى كلامه
- والشك في الوضوء أثناء الصلاة لا يبطلها، لحديث عَبْد اللَّه بْن زَيْد بْن عَاصِم: أَنَّهُ شَكَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ﷺ الرَّجُلُ الَّذِي يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَجِدُ الشَّيْءَ فِي الصَّلَاةِ، فَقَالَ: لَا يَنْفَتِلْ أَوْ لَا يَنْصَرِفْ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا. متفق عليه

3/ مسألة الوساوس في ذات الله سبحانه:
هي حيلة من حيل الوسواس، وجد أنها تنطلي عليك و تنجح في قطع الصلاة. فدوام الوسواس على إيراد هذه الخواطر (الوساوس) عليك في الصلاة.
الحل: هو عدم قطع الصلاة و الإستعاذة و التفل ثم تتمين صلاتك
(طريقة الإستعاذة و التفل في الصلاة شرحتها في الجواب السابق)

4/الخاطر الذي في ذهنك = هو نيتك
أ/ لا داعي لفعل أي شيء إضافي
- أنت في الحمام، تفكرين في الوضوء => قد تحققت نية الوضوء، فإشرعي مباشرةً في غسل يديك
- أنت قائمة (واقفة) على السجادة => الصلاة التي تفكرين فيها هي نيتك (سواءً كانت أداءً أو قضاء -أي فائتة)، فكبري مباشرةً و استعيذي و اقرئي الفاتحة

ب/ تذكري أنك تصلين لله تعالى. أفلا يعلم سبحانه نيتك؟!!!
بلى، هو سبحانه العليم.
=> فهو سبحانه يعلم نيتك أي صلاة ستصلين (لا حاجة لإضافة "اليوم" في نية الصلاة)، فهو يعلم سبحانه إن كانت أداءً (الصلاة الحاضرة) أو قضاءً (الصلاة الفائتة)
قال تعالى في سورة العنكبوت: (أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ) (10)
و قال سبحانه في سورة طه: (فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى) (7)

5/ قضاء الصلوات:
لا حرج من قضاءها كما ذكرت: صلاة صبح (حاضرة) + صبح (قضاء)، ثم ظهرين (حاضرة + قضاء)، و هكذا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمراء سمراء
سمراء سمراء


عضو مجتهد

عضو مجتهد
معلومات إضافية
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 178
تاريخ التسجيل : 09/07/2020
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-16, 3:46 pm

وهل يجب ان هذا فرض وهذا سنة او المهم ننوي الصلاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسام الدين 1
حسام الدين 1


عضو برونزي

عضو برونزي
معلومات إضافية
تونس
ذكر
عدد المساهمات : 672
تاريخ التسجيل : 23/04/2021
تعليقك : الحمد لله رب العالمين

عادت الانتكاسة من جديد Empty
مُساهمةموضوع: رد: عادت الانتكاسة من جديد   عادت الانتكاسة من جديد Empty2021-07-16, 7:16 pm

المهم أن تنوي الصلاة
 قد تذهب الوساوس بالشخص إلى قول أشياء مثل أنه ينوي صلاة المغرب ليوم كذا كذا و هي فرض... أو  ينوي صلاة الوتر لهذا اليوم وهي سنة...

1/ فلا يجب تعيين اليوم في الصلاة، حتى و إن كانت فائتة
بل تكفي نية الظهر أو نية الظهر الفائتة مثلاً (دون تعيين يوم)

2/ فالله سبحانه هو من شرع الفرض و السنة، فهل سنقول لله ماهو فرض و ماهو سنة ؟!
قطعاً لا

3/ ثم إن النية، هي تلك الخاطرة (الفكرة) في نفسك و تريدين فعلها (بلا أي إضافات و "بلا ديكور")
و تذكري دائماً هذه الآية من سورة العنكبوت: (أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ) (10)

هذا فقط يكفي عادت الانتكاسة من جديد 1f600
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عادت الانتكاسة من جديد
استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخبير النفسي2 :: منتدى المشاكل النفسية :: الوسواس القهري في العبادات ( الصلاة ، الوضوء ، الطهارة ، غسل الجنابة )-
انتقل الى:  

روابط هامة

رابط نصيرابط نصيرابط نصي
تكويد : JAR7